التخطي إلى المحتوى
أوباما: عمليات التقدم ضد داعش يجب الأسرع بها

 

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الاثنين أن التقدم ضد داعش يحتاج إلى التسريع، داعيا حلفاءه لزيادة المساهمات العسكرية في جهود التحالف لتدمير الجماعة في العراق وسوريا.

وقال أوباما للصحفيين في البنتاغون انه سيرسل وزير الدفاع (أش كارتر) إلى الشرق الأوسط لتأمين المزيد من المساعدة العسكرية من الدول الشريكة في الحرب ضد جماعة داعش، وذلك بحسب ما نشرته وكالة رويترز الأمريكية.

وقال أوباما: “أنها لا تزال معركة صعبة”، وأضاف: “نحن ندرك أن التقدم يجب أن يصير بشكل أسرع.”

الرئيس الأمريكي أشاد بقائمة الإنجازات من قبل الولايات المتحدة وحلفائها ضد الجماعة وأشار أن جماعة داعش فقدت مساحات كبيرة من الأراضي التي تسيطر عليها في العراق وسوريا، ويجري استهداف قادتهم واحد تلو الآخر.

وجدير بالذكر أن التحالف كان قد أستهدف مؤخراً شاحنات ناقلة النفط والآبار والمصافي الخاصة بجماعة داعش.

وفي نفس السياق، الرئيس باراك أوباما، كان قد تعرض لانتقادات لاذعة من الجمهوريين لعدم القيام بما يكفي لمواجهة داعش، ولا سيما منذ هجمات 13 نوفمبر في باريس التي قتل فيها 130 شخصا والتي قامت بها جماعة داعش، واطلاق النار في 2 ديسمبر في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا.

وسعى البيت الأبيض لمواجهة هؤلاء النقاد بتلخيص التقدم المحرز منذ الارتفاع السريع في الهجوم على جماعة داعش في العراق وسوريا منذ حوالي أكثر من عام.

المصدر