التخطي إلى المحتوى
كيري في مفاوضات لاستكشاف مستقبل الأسد في سوريا

 

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين أن وزيرة الخارجية الأمريكية جون كيري ستعمل محادثات في موسكو يوم غد الثلاثاء في محاولة لتضييق هوة الخلافات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول دور الرئيس السوري بشار الأسد في أي عملية الانتقال السياسي.

وستسعى إلى تمهيد الطريق لجولة ثالثة من محادثات القوى العالمية على سوريا وسط شكوك بشأن ما اذا كان اجتماع عقده في يوم الجمعة في نيويورك والمضي قدما.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في وقت متأخر اليوم الاثنين أن كيري ونظيرها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اتفقا في مكالمة هاتفية على ضرورة وضع شروط مسبقة محددة الواجب توافرها قبل أي اجتماع جديد.

روسيا هي واحدة من حلفاء الأسد وشنت حملة من الضربات الجوية لدعم قواته ضد داعش في 30 سبتمبر وتقول فقط الشعب السوري وليس القوى الخارجية يجب أن يقرر مصيره السياسي.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية تحدث من باريس قبل زيارة كيري موسكو يوم الثلاثاء ان كيري تثير مخاوف بشأن تفجير روسيا المستمر لقوات المعارضة السورية بدلا من جماعة داعش، وهو نهج من المرجح أن يثير غضب موسكو.

قبل المحادثات، أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا ينتقد سياسة الولايات المتحدة بشأن سوريا، ويشكو من أن واشنطن ليست مستعدة للتعاون الكامل في الكفاح ضد جماعة داعش، وهناك حاجة إلى إعادة النظر في سياستها.

المصدر