التخطي إلى المحتوى
برعاية الأمم المتحدة محادثات السلام في اليمن تبدأ
إسماعيل ولد الشيخ

قال متحدث باسم الأمم المتحدة أن عملية وقف اطلاق النار  في اليمن التي بدأت اليوم الثلاثاء تزامناً مع بدء محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في سويسرا في مسعى جديد لأنهاء شهور من القتال الذي أودى بحياة ما يقرب من 6 ألف شخص وجره في تدخل قوى أجنبية، هذه الهدنه جعلت الأمم المتحدة تستعد لتقديم الدواء والغذاء إلى اليمن هذا الأسبوع، والاستفادة من وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام لمعالجة واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد في كلمة الافتتاح للمندوبين في جنيف: “انتم  من سيقرر ما إذا كان السلام سيسود أو سيتم توجيه اليمن نحو مزيد من الظلام والمأساة والمعاناة”.

وأضاف: “هل تريدون التخلي عن اليمن وشعبه وقيادة البلاد إلى مزيد من العنف والذبح؟”.

وجدير بالذكر أن الحرب قد بدء فيها الحوثيين، وهي حركة شيعية مقرها شمال اليمن -وقد استولوا على العاصمة صنعاء والكثير من محافظات البلاد منذ سبتمبر 2014، وعملوا على الانقلاب ضد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

التحالف الذي تقوده السعودية، تتألف أساسا من قوات الخليج العربية وبمساعدة من الولايات المتحدة، التي تدخلت في مارس  بالغارات الجوية والقوات البرية وقامت بدحرجة بعض التقدم من جانب الحوثيين، . وقد هرب الرئيس اليمني هادي إلى المملكة العربية السعودية في فبراير شباط لكنه عاد إلى عدن في اليمن الشهر الماضي.

وتجدر الإشارة من أن جولة سابقة كانت مدعومة من الأمم المتحدة في محادثات  في جنيف في يونيو انتهت دون التوصل إلى أي اتفاق، حيث أن كلا الجانبين أكتفى بإلقاء اللوم على بعضهم البعض.

المصدر | وكالة رويترز الأمريكية