التخطي إلى المحتوى
الأطراف المتحاربة في اليمن تتفق على تبادل الأسرى ، واتهامات على خرق وقف إطلاق النار

اتفقت الأطراف المتحاربة في اليمن اليوم الأربعاء على تبادل مئات الأسرى في خطوة تهدف إلى دعم محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والتي استؤنفت لليوم الثاني على التوالي في سويسرا، ولكن اتهم كل من الجانبين الآخر بانتهاك وقف إطلاق النار.

هدنة لمدة سبعة أيام، في وقت يتزامن مع محادثات السلام، بدأت في منتصف يوم أمس الثلاثاء لوقف القتال منذ تسعة أشهر من الحرب الأهلية بين إيران المتحالفة مع الحوثيين ومقرها في شمال اليمن والمقاتلين التي تدعمهم السعودية تحت ولاء الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي في الجنوب.

وقال مسؤولون من الجانبين أن خطوة تبادل الأسرى ستكون واحدة من العلامات الأكثر إيجابية حتى الآن في الحرب الأهلية، والتي أسفرت عن مقتل ما يقرب من 6000 شخص يمني.

وقال عبد الحكيم الحسني، أحد كبار قادة ميليشيا الجنوبي سيتم تبادل 360 من أعضاء حركة الحوثي الذين تم أسرهم في عدن عن 265 من المدنيين من جنوب اليمن.

وقال مسؤول من سجون السلطة في العاصمة صنعاء ان السجناء الجنوبيين ركبوا الحافلات في طريقهم إلى مكان الصرف في وسط اليمن.

وقال شهود عيان في عدن أنهم رأوا حافلات تحرسها مقاتلين محليين ينقلون الأسرى للسفر عبر المدينة، وعلى ما يبدو متجهة إلى مكان الصرف.

وعلى الرغم من تبادل الأسرى ، تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاك الهدنة التي شملت وقف في الغارات الجوية التي تشنها التحالف العربي بقيادة السعودية.

 

وقال العميد شرف لقمان، المتحدث باسم القوات اليمنية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، المتحالف مع الحوثيين، “تصعيدا خطيرا عن طريق البر والبحر والجو يجري من قبل التحالف في مختلف المجالات”، وذلك وفقا لوكالة انباء سبأ التي تسيطر عليها قوات الحوثي .

وقال لقمان كانت الضربات من البحر تجري في المدينة المطلة على البحر الأحمر الحديدة، في حين قامت القوات البرية fهجمات على مدينة تعز جنوب غرب اليمن، كما أن الغارات الجوية من قبل التحالف العربي لم تتوقف.

وقال لقمان: “إننا لن تبقى مكتوفي الأيدي ولكن سوف نرد بقوة نحو الانتهاكات التي تحدث من قبل التحالف ومرتزقتهم” .

وقالت وكالة أنباء السعودية أنه تم قتل خمسة مقاتلين من الموالين لهادي وثلاثة مدنيين قتلوا في قصف من الحوثيين في وسط مدينة تعز بعد فترة وجيزة من بدء وقف إطلاق النار. ونقلت الوكالة عن مصدر طبي قوله أن 17 شخصا أصيبوا.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف التي تقودها السعودية، العميد أحمد عسيري-أن التحالف ملتزمة لوقف إطلاق النار ولكن كنا على استعداد للرد على أي انتهاك من قبل الحوثيين، وذلك وفقا لصحيفة الرياض السعودية اليومية.

المصدر | وكالة رويترز