التخطي إلى المحتوى
أعلى الجامعات اليابانية تحظر جميع الساعات من امتحانات القبول

أصبحت الساعات الذكية Smartwatches تلقى رواجاً كبيراً في الأعمال التجارية الكبيرة، فساعة أبل الرائدة حصلت على مبيعات تقدر نحو  1.7 مليار.

وقد صدرت سامسونج مؤخرا اثنين من الساعات الممتازة والتي تعمل بتقنية ذكية للغاية. ولكن عندما تصبح هذه الأجهزة ليست فقط أكثر انتشارا في مجالات تجارية، حينها تبدأ القضايا الأخلاقية تبدأ في الظهور. وواحدة من هذه المسألة، فكرة استخدام الساعات الذكية في الغش أثناء الامتحانات، وقد اتخذت هنا على محمل الجد في اليابان. فقد أعلنت جامعة كيوتو، واحدة من الجامعات الحكومية الأكثر شعبية والمرموقة في البلاد، أنها ستحظر جميع الساعات في امتحانات القبول ابتداء من عام 2016. وفقا لما أوردته صحيفة وول ستريت جورنال.

وقالت الجامعة اليابانية أن انتشار الساعات الذكية أصبح من الصعب تحديد ما إذا كان شخص يستخدم الساعة للتواصل مع صديق أو حساب الأرقام أو النظر للساعة لمعرفة الوقت. وقال مسؤول في الجامعة حول قرار الحظر ” جامعة كيوتو تعمل بحذر للتعامل مع حوادث الغش النقالة، نحن هنا من أجل إجراء امتحان عادل”. وقال المسؤول أن جامعات أخرى في العالم قد اتخذت تدابير مماثلة، ولكن من المرجح أن تكون جامعة كيوتو الوطنية هي الأولى في اليابان التي تقرر حظر استخدام جميع الساعات في امتحانات القبول. وسوف يقوم الطلاب في الامتحانات الراغبين في معرفة الوقت أن ينظر في الساعات التي وضعت في كل غرفة.

المصدر