التخطي إلى المحتوى
العلاج بالنحل : دراسة الأمراض التي تداويها النحلة

منتجات النحل صيدلية حقيقية، من العسل إلى البروبوليس مرورا بالسم فهي تعتبر مضادة للالتهاب، مضادة للجراثيم ومطهرة للجروح مع تسكين الألم.

استخدم العسل بنجاح في مستشفى ليموج لتسريع التئام الجروح والتقرحات، خاصة جروح ما بعد العمليات، كما ثبتت فاعليته في علاج تقرحات أقدام مرضى السكري.

من أحد الانزيمات التي يحتويها العسل (اوكسيداز الجلوكوز) تقوم بتركيب بيروكسيد الهيدروجين (ماء الأكسجين) ذات خاصية مضادة للجراثيم، كذلك هو الحال بالنسبة للخاصية المضادة للالتهاب والتي يمكن تفسيرها بهذه الآلية.

أما البروبوليس فان خاصيته على التئام الجروح تعود إلى احتوائه على الأحماض الأمينية مثل الأرجنين و البرولين والتي تزيد من تركيب الكولاجين وبالتالي تسريع عملية إصلاح تلف الجلد، للبروبوليس أيضا خاصية مضادة للالتهاب بفضل احتوائه على حمض الكافييك و حمض الفيريليك.

وأشارت الدراسات بأنه يستخدم سم النحل في علاج أمراض الروماتيزم، بما في ذلك التهاب المفاصل، مثله مثل العسل ، ويُعد البروبوليس غذاء ملكات النحل والشمع.

وقد اظهرت دراسات في الطب البديل أن الوخز بسم النحل يسمح بانخفاض عدد المفاصل المؤلمة والمتورمة، كما أثبتت الدراسات أن للبروبوليس و غذاء ملكات النحل خاصية مسكنة للألم بفضل حامض الكافييك.

فيما يلي أهم استخدامات منتجات النحل تحدثنا الباحثة كاترين بالو فلوران صاحبة كتاب:

(Apithérapie, Bienfaits des produits de la ruche, Editions Eyrolles, 2013)