التخطي إلى المحتوى
إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي

تم إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي اليوم الخميس 17/12/2015، وذلك بسبب تدهور نتائج فريق نادي تشيلسي الإنجليزي، حيث أن النادي اللندني يقبع في المركز السادس عشر، بفارق نقطة واحدة عن مراكز الهبوط، وقد كانت أخر هزيمة للبلوز  2-1 أمام ليستر كانت كرصاصة الرحمة لمورينيو، ولم يترك للنادي أي خيار سوى إقالته، على الرغم من أن نادي تشيلسي من الممكن أن يدفع 10 مليون جنيه إسترليني كتعويض للمدرب البرتغالي.

المدرب البرتغالي كان قد قاد فريقه للفوز بلقب الدوري الممتاز في مايو الماضي، ولكن خسارته التاسعة في الدوري التي كانت يوم الاثنين جعلت صبر رئيس نادي تشيلسي رومان إبراهيموفيتش يفقد صبره على مورينيو.

وقد تم تعيين المدرب الهولندي جوس هيدينك كمدير مؤقت حتى نهاية الموسم.

وقد بدأت الشائعات بربط المدرب الإسباني  بيب جوارديولا بأن من الممكن أن يصبح مدرب فريق تشيلسي في الصيف المقبل.

كما أن النادي لديه خطط من أجل جلب المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، الذي سيكلف النادي اللندني  15 مليون جنيه إسترليني لفسخ عقده مع فريقه الحالي أتلتيكو مدريد.

مورينيو، الذي كان على استعداد لفتح محادثات حول التسوية المالية لختم خروجه بعد الهزيمة في وست هام في نهاية أكتوبر، لكن هناك جدل قانوني محتمل على مورينيو الذي يتوجب عليه دفع مبلغ مالي لطبيبة النادي السابقة إيفا كارنيرو التي رفعت قضية على مورينيو لمحكمة العمل.

وجدير بالذكر أنه سيتم دفع لمورينيو 250،000 جنيه إسترليني في الأسبوع بحد أقصى إلى أن يصل 10 مليون جنيه إسترليني – أو حتى توليه مهام وظيفة جديدة.

عائلة مورينيو
عائلة مورينيو