التخطي إلى المحتوى
تناول أدوية ضغط الدم قبل النوم يقلل من حدوث السكري

 

نشر  بحث جديد في مجلة الجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري ويظهر أن تناول أدوية ضغط الدم في وقت النوم بدلا من الصباح يقلل من ضغط الدم أثناء النوم وأيضا من خطر تطور مرض السكري من النوع الثاني. الدراسة نشرت في ورقتين منفصلتين بواسطة الدكتور رامون هيرميدا وزملاؤه من جامعة فيجو في أسبانيا.

في الورقة الأولى, المؤلفين بينوا مفهوم أن خفض ضغط الدم خلال ساعات من النوم يمثل هدفا للتدخل لمنع حالات جديدة من مرض السكري. في الورقة الثانيه, قاموا بالتحقق من ما إذا كان العلاج مع جرعة يومية واحدة أو أكثر من أدوية ارتفاع ضغط الدم في وقت النوم تعمل على انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من العلاج مع جميع الأدوية بعد الاستيقاظ من النوم.

الكتاب عملو احتمالات , عشوائيه , تجارب مفتوحه , في النهايه توصلو إلى أن 2,012 من مرضى ارتفاع ضغط الدم غير مصابين بالسكري,976 من الرجال و 1036 من النساء , متوسط اعمارهم 53 عاما, وتم اختيار المرضى لاستيعاب كل ما لديهم من أدوية ارتفاع ضغط الدم المقررة بعد الاستيقاظ من النوم أو جرعة يومية واحدة كاملة أو أكثر منها في وقت النوم.

خلال متابعة الحالات لمدة 6 سنوات , 171 مشاركا تطور لديهم مرض السكري إلى النوع الثاني . المرضى في وقت النوم مقارنة بمجموعة الصباح أظهرو انخفاض في ضغط الدم .

في المجموعة التي تأخذ علاج خفض ضغط الدم في وقت النوم كان هناك انخفاض من انتشار ظاهره تدعى بعدم الغمر في المرضى الذين يقل ضغط دمهم أقل من 10 % مقارنة مع الذين يأخذون علاج خفض ضغط الدم أثناء النهار , حدث غير الغمر في 32% من المرض الذين أخذوا علاجهم وقت النوم و52% من المرضى الذين يتلقون علاجهم خلال النهار.

كان هناك أيضا انخفاض بنسبة 57% في مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري في المجموعة التي اخذت علاج خفض ضغط الدم في وقت النوم.

أظهرت المزيد من التحاليل أن أكبر انخفاض في خطر الاصابة بمرض السكر لوحظ في المجموعة التي تأخذ العلاج في وقت النوم مقارنة بأخذ ب المجموعة التي تأخذ العلاج وقت الإستيقاظ مع حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (61%) والمثبطات (69%) وحاصرات بيتا (65%) هذه الأدوية تعدل أو تعرقل آثار أنجيوتنسين 2 , وهو الهرمون الذي ليس فقط يسبب تضيق الأوعية الدموية وزيادة ضغط الدم , ولكن يساهم أيضا في زيادة إفراز الجلوكوز من الكبد وانخفاض الحساسية للانسولين.

واستنتج الباحثون أن نظام أخذ الأدوية الخافضه للضغط وقت النوم هو آمن ك اخذها في الصباح ويقول الباحثون :”في مرضى ضغط ارتفاع الدم الذين لا يعانون من مرض السكري , تناول الجرعة اليوميه من دواء أو ادوية خفض ضغط الدم في وقت النوم مقارنة مع تناول هذه الأدوية وقت الإستيقاظ له أهميه كبيره في السيطرة على ضغط الدم والوقاية من مرض السكري جديد الحدوث”.