التخطي إلى المحتوى
أمراض اضطرابات الأكل مرتبطة بالصعوبات المالية عند الطالبات

الصعوبات المالية التي تعاني منها الطالبات في الجامعة قد تزيد من تطور اضطراب في الأكل وفقا لبحث جديد من جامعة ساوثامبتون سولنت . على العكس من ذلك وجدت الدراسة أيضا أن وجود المواقف المتطرفة في الغذاء والأكل وتوقع الصعوبات المالية قصيرة الأجل للطالبات يشير إلى احتمال وجود حلقة مفرغة تحدث. علم النفس السريري والمؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور توماس ريتشاردسون :”يقول قد يكون هناك حلقة مفرغة لهؤلاء الطلاب حيث المواقف السلبية تجاه الأكل تزيد من خطر صعوبات مالية على المدى القصير وتلك الصعوبات إلى تفاقم مواقف الأكل السلبية على المدى الطويل” نشرالباحثون على الانترنت في الدورية الدولية لإضطرابات الأكل العلاقة بين الوضع الاجتماعي والاقتصادي وتناول المواقف ووجدوا استمرار أكبر من مواقف الأكل يحتمل أن يكون إشكالية في النساء من الأسر الأقل ثراء.

أكثر من 400 طالب جامعي من الجامعات في جميع أنحاء المملكة المتحدة, أكملوا مسوحات تقييم الأسر الثرية , والصعوبات المالية الأخيرة(على سبيل المثال عدم القدرة على التحمل و الاضطرار إلى اقتراض المال) والمواقف تجاه الطعام وتناول الطعام باستخدام اختبار الأكل اسم الإختبار (كل)

(كل) يسأل عن الردود على عبارات مثل ” أنا اشعر بندم شديد بعد تناول الطعام” او أنا مشغولة مع الرغبة في أن أكون انحف أو لدي الدافع للتقيؤ بعد وجبات الطعام. أعلى الدرجات في الاختبار تمثل المواقف المتطرفة واحتمال وجود اضطرابات الأكل.

أكمل الطلاب المسوحات لتصل إلى أربع مرات, على فترات من 3-4 أشهر على حده , النتائج الرئيسية هي كما يلي:

*مستوى أعلى من صعوبات مالية في عمليات المسح الأولية يتفق مع مواقف أكثر صرامة تجاه الطعام وتناول الطعام في الدراسات الاستقصائية الثالثة والرابعة, بعد حساب المواقف المبدئية الأكل.

*ارتبط انخفاض ثراء الأسرة في المسح الأساسي مع أعلى الدرجات في اختبار الأكل المواقف داخل مجموعة نهائية من الدراسات الاستقصائية.

*ارتفاع خط أساس علامات (كل) يتوقع زيادة مستويات من الصعوبة المالية في الجولة الثانية من الدراسات الاستقصائية, بعد حساب الصعوبات المالية الأولية.

أشارت النتائج إلى وجود علاقة بين الوضع المالي واضطرابات الأكل لدى النساء , ولكن ليس في الرجال.

وعلق الدكتور ريتشاردسون : “ومن المحتمل أن يكون هؤلاء عرضة لوجود اضطراب في الأكل ويشعرون أنهم ليس لديهم السيطرة على الأحداث في حياتهم, مثل وضعهم المالي , وأنه قد ثم تقييد الأكل كوسيلة لممارسة الرقابة في مناطق أخرى من حياتهم.

“تحتاج هذه الروابط لمزيد من الاستكشاف لتحديد الآليات السببية للعلاقة بين صعوبات مالية وتناول المواقف”.

المصدر