التخطي إلى المحتوى
غرق ثمانية عشر مهاجرا على قارب خشبي قبالة الساحل الجنوبي الغربي لتركيا
غرق ثمانية عشر مهاجرا على قارب خشبي قبالة الساحل الجنوبي الغربي لتركيا

أفادت وكالة أنباء دوغان أن قتل ثمانية عشر شخصا و14 تم إنقاذهم في وقت متأخر من يوم أمس الجمعة اثر انقلاب قارب كان يقل مهاجرين كانوا يحاولون الإبحار إلى اليونان قبالة بلدة بودروم بجنوب تركيا .

وفي تفاصيل الحادث، الصيادين سمعوا صرخات المهاجرين، وبالتالي نبه الصيادون قوات خفر السواحل التركي، الذي حضر للمكان بسرعة وتم التقاط الجثث من البحر ومن قارب خشبي يحمل مهاجرين من العراق وباكستان وسوريا انقلب على بعد 3.5 كيلومترا قبالة الساحل.

وقالت وكالة الأنباء أن كثيرون في حالة خطيرة، وتم إسعاف الأشخاص الذين كانوا على قيد الحياة والذين تم إنقاذهم إلى المستشفى في بودروم. وكان خفر السواحل مشغولاً في الحادثة ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق.

وجدير بالذكر أنه قد هاجر 500 ألف لاجئ عبر تركيا هروباً من الحرب الأهلية المستمرة منذ اربع سنوات في سوريا، فهم يخاطرون بحياتهم في البحر للوصول إلى الجزر اليونانية، التي تعد المحطة الأولى في الاتحاد الأوروبي، ومن ثم يواصلون رحلتهم من هناك إلى البلدان الأوروبية الأكثر ثراءً. على الرغم من ظروف الشتاء وعورة البحار ، استمر النزوح، وإن كان بوتيرة أبطأ.

وقد قتل نحو 600 شخص هذا العام من المهاجرين على طريق البحر الأبيض المتوسط ، وذلك وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

تركيا بدورها وصلت إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، وحصلت على 29 تعهد للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا في مقابل  3 مليارات يورو نقدا لأنقرة، وقد تم استضافة 2.2 مليون السوريين في تركيا في نوفمبر.

المصدر | reuters