التخطي إلى المحتوى
نائب رئيس الوزراء الصهيوني يقدم استقالته من منصبه بسبب تورطه بجريمة اغتصاب
نائب رئيس الوزراء الصهيوني يقدم استقالته من منصبه بسبب تورطه بجريمة اغتصاب

استقال اليوم الأحد نائب رئيس الوزراء الصهيوني سيلفان شالوم، وهو سياسي مخضرم في حزب الليكود اليميني ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وجاءت استقالته  بعد مزاعم بالتحرش الجنسي على عدة نساء خلال حياته المهنية.

قرار التنحي لشالوم لم يكن من المتوقع أن يؤثر على استقرار حكومة نتنياهو ، الذي شغل أيضا منصب وزير الداخلية في البلاد وشغل منصب وزير الخارجية مرة واحدة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية في الأيام الأخيرة أن العديد من النساء قد اشتكت من أن شالوم يسبب مضايقات لهن. المدعي العام الإسرائيلي يوم الأحد أعطى تعليمات إلى الشرطة للتحقيق في هذه المزاعم.

وقال  شالوم في بيان له: “لقد قررت الاستقالة منصبي كوزير وعضو في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)” ، مضيفا أنه يشعر بالقلق إزاء الخسائر التي قد تصيب أسرته في الأحداث الأخيرة.

شالوم ليس أول سياسي إسرائيلي رفيع المستوى يضطر إلى الإسقالة من منصبه في فضيحة بشأن مزاعم سوء السلوك الجنسي.

الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه كاتساف ترك منصبه أيضاً في عام 2007 وحكم عليه بالسجن لاحقا، وأمضى سبع سنوات في السجن بعد إدانته مرتين بتهم اغتصاب عندما كان وزيرا في أواخر 1990.

المصدر | وكالة رويترز