التخطي إلى المحتوى
الهجوم العسكري التركي يقتل 110 مسلحا كرديا في ستة أيام
الهجوم العسكري التركي يقتل 110 مسلحا كرديا في ستة أيام

استمرت الاشتباكات المسلحة يوم الأحد في جنوب شرق تركيا، حيث كثفت عملية نفذها العسكر التركي في اليوم السادس من الحملة التي قالت مصادر أمنية أنها أسفرت عن مقتل 110 مسلحا كرديا.

واندلعت الاحتجاجات في إسطنبول في ديار بكر، التي تعد أكبر مدينة في جنوب شرق البلاد، مع المئات الذين تظاهروا احتجاجا على العمليات العسكرية. وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع والبلاستيك لتفريق الحشود.

معظم القتال مان في مكان سيزر وسيلوبي والبلدات القريبة من الحدود العراقية والسورية التي كانت تحت حظر التجول لمدة أسبوع تقريبا. كما شهدت بلدة نصيبين في محافظة ماردين على الحدود ومنطقة سور التاريخية وديار بكر أيضا معارك ضارية.

وقد تحول مسلحين من حزب العمال الكردستاني (PKK) التركيز في السنوات الأخيرة إلى البلدات والمدن في جنوب شرق البلاد، وحفر الخنادق ووضع الحواجز في الشوارع للحفاظ على قوات الأمن.

وقالت مصادر أمنية وسكان قد تضرر حوالي 300 منزلا في سيزر بسبب اشتباكات وقذائف هاون.

وقد تم قطع الكهرباء في العديد من الأحياء في سيلوبي كما تضررت محولات الكهرباء. وقال سكان أن الطعام ومياه الشرب لا تتوفر لهم وأصبحت نادرة.

وقد انتهت هدنة وقف إطلاق النار التي استمرت لمدة عامين بين تركيا وحزب العمال الكردستاني في يوليو، وتحطمت محادثات السلام ونشئ الصراع الذي يعصف جنوب شرق البلاد والذي تسكنه أغلبية كردية منذ ثلاثة عقود.

وقال رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو في كلمة أمام أنصار حزبه الحاكم: “إننا لن تتعب، سنقاتل ليلا ونهارا حتى يتم تطهير جميع الجبال والمدن والمناطق والأحياء في هذا البلد من مراكز الإرهاب”.

المصدر | رويترز