التخطي إلى المحتوى
أمريكية تحقق حلمها بالعمى من خلال تقطير سائل تنظيف في عينيها

معظم الناس يخافون من الإصابة بالعمى، بل أن توقع هذا الشيء يجعلهم يعيشون كابوساً مروعاً، لكن في هذه المرة كان العمى حلم وتحقق لسيدة أمريكية .

السيدة جويل شوبينج البالغة من العمر (30 عاماً) ، طالما ما كانت تبحث عن وسائل للقضاء على بصرها، لكن جميع محاولاتها السابقة في فقدان بصرها تكللت بالفشل مما سبب لها اكتئاب كبير، ولم تتحقق لها السعادة التي تريدها كما تقول.

جويل تعاني من مرض يسمى اضطراب بهوية الجسم المتكامل (BIID)، هذا المرض النفسي يجعل الشخص غير راضي على سلامة جسده بالكامل، ويريد أن يحدث عيب في جسده يسبب له الإعاقة.

جويل لجأت إلى احد المعالجين النفسيين منذ عام 2006، لكن هذا الطبيب النفسي بدلاً من أن يقدم لها العلاج، شجعها وكان السبب الرئيسي في إصابتها بالعمى، من خلال اعطائها سائل تنظيف وصفه لها حتى تقطره في عينيها ومن ثم أصيبت بالعمى.

جويل قالت لوسائل الإعلام بانها الأن سعيدة للغاية، حيث أن فقدان البصر كان يجب أن يلازمها منذ ان ولدت، كما انها دائماً ما كانت تمشي وهي مغمضة العينين منذ طفولتها، إضافة إلى تحديقها إلى الشمس لأوقات طويلة، لأن والدتها كانت تحذرها بأن هذا الفعل سوف يفقد بصرها.

جدير بالذكر بأن جويل التي اصبحت فاقدة للبصر، كانت قد تعلمت لغة المكفوفين (بريل) وأصبحت بارعة للغاية فيها، وكانت تغضب دائماً عندما تستيقظ من النوم وتجد نفسها ترى كل شيء.

موقع (slumz.boxden) أشار إلى أن الطبيب النفسي المعالج لحالة جويل سوف يخضع للمحاكمة القانونية، لأن ما فعله يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.