التخطي إلى المحتوى
أوباما : الصراع في سوريا بين الشعب والديكتاتور الأسد فقط

قال الرئيس الأمريكي بارك أوباما في كلمته التي ألقاها أمام الجمعية العمومية للأمم المتحده أن الصراع في سوريا يكمن بين الشعب السوري والديكتاتور الأسد فقط، بحسب وصفه.

وأضاف الرئيس الأمريكي بارك أوباما أن التدخل الروسي في سوريا سيتسبب في تعزيز وتقوية تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، مشيراً إلى أن أمريكا لاتصنف جميع أعداء الأسد إرهابيون كروسيا.

وتابع الرئيس الأمريكي في كلمته أمام الجمعية العمومية بأن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في منصبة حتى الان بسبب الدعم الروسي والإيراني، مؤكداً أن قوات الرئيس بوتين توجهت إلى الأراضي السورية عندما بدأ النظام السوري بالإنهيار.

وأنتقد أوباما قيام القوات الروسية بإستهداف المعارضة المسلحة، مشيراً إلى أن إستهداف المعارضة السورية يصب في مصلحة التنظيمات الإرهابية كجبهة النصرة وداعش.

وأكد أوباما أن حل الأزمة السورية يكمن في تنحي بشار الأسد عن السلطة، والعمل على مرحلة إنتقاليه من دونه.

وأشار أوباما أن الضربات الروسية في الأراضي السورية ستبعد المجتمع الدولي عن فكرة الإنتقال السياسي.