التخطي إلى المحتوى
الرئيس هادي يكشف عن حادث خطير كاد أن يفقده حياته خلال رحلته من عدن إلى الرياض

 

 

في تصريح مهم للغاية، كشف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن وقوع طاقم الحرس الخاص به بخطأ فادح كان قد يفقده حياته حينها.

الرئيس هادي أثناء لقاءه بأبناء الجالية اليمنية في نيويورك، كشف خلال حديثه معهم سر خطير كان سيغير مجرى المشهد اليمني الذي تعيشه اليمن في الوقت الحاضر، حيث أكد بأن عملية سفره من عدن إلى الرياض في شهر مارس الماضي، كانت قد عرضته للخطر، خاصةً بان مليشيات الحوثي كانت بانتظاره لتنفيذ حكم الإعدام عليه.

وفي قصة رحلة السفر من عدن، كان الرئيس هادي قد توجه إلى حضرموت براً، لكن لحسن الحظ فأن طاقمه كانوا قد أضاعوا الطريق إلى القصر الجمهوري في حضرموت، ولم يستطيعوا التعرف على المكان، فما كان به إلا أن يتصل بمحافظ محافظة حضرموت حتى يدله على الطريق، لكن محافظ حضرموت كان قد حذرهم من الذهاب إلى القصر الجمهوري لأن وحدات مكافحة القاعدة لديها أوامر من الحوثة في صنعاء بأن تتخلص من الرئيس هادي وذلك من خلال قصف الموكب الذي كان يتواجد فيه هادي.

وأشار الرئيس هادي بأنهم قاموا بتغيير طريق الموكب إلى اتجاه المهرة، حيث قام بالتواصل مع إحدى الضباط في الاستخبارات البريطانية، وتم التأكد من هوية الرئيس هادي وسُمح له بمغادرة المهرة ودخول الحدود العمانية، ومن ثم تم تجهيز طائرتين لتأخذه إلى صلالة ومن ثم إلى الرياض.