التخطي إلى المحتوى
مجلس التعاون الخليجي يُقرر توحيد المناهج التعليمية

هناك رغبة تلوح في أفق مجلس التعاون الخليجي لتوحيد المنهج التعليمي في الدول الخليجية، حيث سيحرص هذا المنهج على البعد كلياً عن التطرف والإرهاب الذي تشهده دول المنطقة. حيث قال وزير الخارجية الأمريكي، بأن دول الخليج حريصة كل الحرص على حماية الشعوب من الإرهاب، وهي تفكر بوسائل لحماية أمن منطقة الخليج، وذلك من خلال تطوير بعض الأنظمة المتكاملة لديها.

الصحف العربية أكدت بان وزير العدل السعودي أشار بأن لن يسمحوا لأي جهة بزعزعة الأمن الذي يعيشه المواطنون، وأن اعينهم ساهرة وسوف يتصدون لأي عدوان أرهابي عليهم.

هناك 777 متهماً بالإرهاب في السعودية، كانوا قد قدموا إلى المحاكمة في الأشهر الماضية بتهمة ارتكاب جرائم ارهابية، حيث أن تم الحكم على 492إرهابي منهم بأحكام تتناسب مع الجرائم التي قاموا بإرتكابها، كما يوجد الكثير من هؤلاء الإرهابيين المنتشرين في دول التعاون الخليجي. لذلك  قررت دول المجلس الخليجي على توحيد المنهج التعليمي، حيث أعلن وزير التربية والتعليم العالي، الدكتور (بدر العيسي)، عن وجود اتفاق مبدئي بين مجلس التعاون الخليجي لتوحيد المناهج الدراسية في الدول الخليجية واستبعاد كل أفكار التطرف والإرهاب منها، لبناء جيل أمن يرفض جميع مظاهر العنف والقتل الدموي. قرار توحيد المناهج الدراسية في الدول الخليجية جاء ليؤكد عن أهمية اللحمة الخليجية وأن مصيرهم مشترك في كافة المجالات، ومنها الرياضية والتعليمية والتربوية والثقافية والفنية.