التخطي إلى المحتوى
العمل لساعات طويلة يزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية

وفقا لدراسة حديثة تم نشرها بأن ساعات العمل الطويلة في بعض البيئات المهنية تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية والسكتة الدماغية.

من خلال تحليل معطيات لدراسة لأكثر من 600.000 شخص من أستراليا،الولايات المتحدة الأمريكية ، و أوروبا ،يقول الباحثون أن العمل لأكثر من 55 ساعة في الأسبوع يزيد من احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 33 %، احتمال الإصابة بمرض الشريان التاجي بنسبة 13% بالمقارنة مع 35-40 ساعة من العمل أسبوعيا.

“يجب أن يكون المهنيون الصحيون على بينة من حقيقة أن ساعات العمل الطويلة ترتبط مع زيادة كبيرة في احتمال الاصابة بالسكتة الدماغية ، وربما أيضا مرض الشريان التاجي” يقول ميكا كيفيماكي، أستاذ علم الأوبئة في جامعة لندن ومنسق الدراسة.

تجنب على الأقل البقاء جالسا لمدة طويلة :

لقد تم إجراء دراسات عديدة عن دور الإجهاد في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية ، على  عكس عدد ساعات العمل، التي لم يدرس تأثيرها على وجه الدقة.

تشير الإحصائيات أن تركيا بها أكثر من 43 % من العمال يعملون اكثر من 50 ساعة بالأسبوع، تليها المكسيك ب 28.8 % ، ثم كوريا الجنوبية ب % 27.1 ، أما فرنسا فتأتي في المرتبة التاسعة ب %8.7، ثم ألمانيا بنسبة  5.6 % ، أما أقل نسبة سجلت في هولاندا ب 1 %.

لذا بدلا من خفض عدد ساعات العمل، الأمر الذي يمكن أن يكون صعبا أو مستحيلا “معظمنا يمكن أن يقلل من الوقت الذي يقضيه جالسا، ويزيد من النشاط البدني ويحسن نظامه الغذائي” يقترح الدكتور تيم شيكو ، استشاري أمراض القلب .