الرئيسية / أخبار الصحة / الولادة في الصيف – كيف تستعدي لقدوم طفلك؟
الولادة في الصيف - كيف تستعدي لقدوم طفلك؟

الولادة في الصيف – كيف تستعدي لقدوم طفلك؟

Advertising

حرارة الصيف تعد مصدر قلق للأمهات الشابات، فإن كنت  منهن فكيف ستحضرين ل الولادة في الصيف ؟ ما هي الاحتياطات الواجب الأخذ بها؟ هل يجب أن تكثري من الماء لطفلك؟ كيف تنعشين طفلك؟ كل هذه الأسئلة و أكثر تجدين لها إجابة هنا، فتابعي معنا…

تحضير الحقيبة الخاصة بك!

بعض وحدات التوليد تكون مكيفة و مجهزة، لكن مذا إن لم تكم الوحدة التي ستلدين بها كذلك، هنا قد تجدين أنه من الصعب تحمل فترة الولادة و التطبيب في فترة الصيف، لذا نقترح أن تضعي قمصان نوم خفيفة و باردة، رذاذ، مناشف ورقية لاستعمالها عند التعرق.

شراء ملابس باردة و خفيفة للطفل!

هذا خطأ شنيع، ففي الأيام التي تلي الولادة يجب أن نحافظ على حرارة جسم الطفل عتد 37 رغم حرارة الصيف إلى أن يتأقلم مع الوضع، يمكنك أن تلبسيه قميصا، بيجاما، جوارب، سترة و حتى قبعة. تدريجيا يمكننا التخفيف من اللباس عندما يتأقلم الطفل مع الوضع و يصبح قادر على ضبط درجة حرارة جسمه. عند العودة للمنزل، و إذا كان الجو جد حار، يمكننا أن نترك الطفل ينام فقط بالحفاظة لوحدها دون الملابس الأخرى.

تقميط الطفل على الرغم من الحرارة!

لما لا إذا كان الطفل لا ينزعج من ذلك في الجو الحار، في هذه الحالة وجب عليك اختيار قطعة قماش قطنية خفيفة بدلا من الغطاء. لمعرفة ما إذا كان الطفل يشعر بالحر، مرري يدك أسفل عنقه و إذا وجدتي عرقا فهذا يدل على أن الطفل يشعر بالحرارة.

هل أقدم لطفلي الماء قبل بلوغه 6 أشهر؟

قبل بلوغ ستة شهور، لا ينصح في الغالب بإعطاء الماء للطفل الرضيع، فالحليب يفي بالغرض، إذ أنه يحتوي على نسبة مهمة من الماء. شرب الماء قد يعرض الرضيع لخطر الإصابة بالإسهال -إذا كان الماء يحتوي على جراثيم- أو إلى سوء التغذية -لأنه لن يحس بالجوع أكثر و بالتالي لن يشرب الحليب أكثر-. إذا أحس الطفل بالعطش، قدمي له ثديك أو الرضاعة، هنا ينصح بالرضاعة الطبيعية لأنها تعود عليك أيضا بالنفع. بعد بلوغه ستة أشهر، يمكن أن تقدمي له الماء المعدني أيضا إضافة إلى الحليب.

إنعاش الطفل بالماء الدافئ!

هذا أيضا يعد من الأخطاء الشائعة، حتى لو كان الجو جد حار فلا يجب الإكثار من الحمامات التي نعتقد أنه سينعش الطفل، بل قد يؤثر على درجة حرارته. في حالة أردت أن تحممي طفلك، فينصح أن تكون درجة حرارة الماء 37 درجة و أن لا تنزل تحت ال 35 درجة إذا كان الجو جد حار. من أجل إنعاش الطفل، يمكن أيضا أن تستخدمي رذاذ به ماء دافئ، لكن لا ترشي الماء على جلده مباشرة، يجب ترك مسافة لا بأس بها بين الرذاذ و جسم طفلك، أو رشيه على يدك قبل أن تمسحي به وجه و جسد الطفل.

هل أضع مروحة بغرفته، أو أشغل المكيف؟

لا، إشعال المكيف يجعل الهواء بارد و جاف، مما سيجفف الأغشية المخاطية للطفل، في حين أن الطفل بحاجة لجو رطب يسهل عملية التنفس. المروحة بدورها تعمل على إنشاء تيارات هوائية باردة و جافة، و هذا قد يتسبب للطفل في نزلة برد.

تغيير الحفاظة باستمرار!

درجة حرارة الصيف تزيد من مشكلة التعرق و النقع في الحفاظة، و هو ما يسبب التهابات في جلد الرضيع على مستوى مؤخرته. لذلك يجب عليك تغيير الحفاظات بشكل مستمر في أوقات معينة، مع ترك الطفل في الهواء لكي يجف جلده قبل أن تلبسيه حفاظة أخرى. خلال هذا الوقت يمكنك وضع طفلك فوق منشفة لتجنب أي كارثة غير متوقعة هههه

يظهر إذن بشكل جلي أن الولادة في الصيف تستلزم عدة احتياطات ذكرناها لكم هنا على شكل نصائح. مزيد من النصائح و الإرشادات الطبية تجدونها بقسم أخبار الصحة.

Advertising

عن abdouzenn

عبدالهادي زنوحي طالب جامعي بكلية العلوم - شعبة البيولوجيا أتخذ من التدوين "عملا" لكي أسد حاجياتي المالية