التخطي إلى المحتوى
تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجمات عدن اليوم

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في اليمن “داعش” مسؤوليته عن الهجمات التي أستهدفت مقر إقامة نائب رئيس الجمهورية اليمنية رئيس مجلس الوزارء خالد بحاح وأعضاء الحكومة، ومقر إقامة القوات الخاصه الإماراتية، ومقر إقامة بعثة الهلال الأحمر الإماراتي في مدينة عدن صباح اليوم.

وفي بيان لتنظيم داعش نشر على الإنترنت، قال فيه أنه نفذ أربع عمليات إستشهادية تستهدف تجمعات لضباط وعساكر سعوديين وإماراتيين في عدن.

وقال أيضاً التنظيم في البيان: “في عملية مباركة يسر الله أسبابها، أستهدفت أربع عمليات إستشهادية تجمعاً لضباط سعوديين وإماراتيين ويمنيين، حيث كانت العملية الأولى على فندق القصر (مقر الحكومة) بشاحنة مفخخة يقودها الأخ الإستشهادي أبو سعد العدني -تقبله الله- ثم أتجه الأخ الإستشهادي الآخر (أبو محمد السهلي) -تقبلة الله- بهمر مفخخه ليدك (مقر الحكومة) مما أدى إلى هلاك من فيها من عساكر وجنود ولله الحمد.

أما العملية الثانية نفذها الإستشهادي (أوس العدني) -تقبله الله- بمدرعه مفخخه ليقتحم بها (مقر العمليات المركزية) للقوات السعودية والإماراتية فقتل منهم العشرات بفضل الله.

وأنطق الأخ (أبو حمزة الصنعاني) -تقبلة الله- بمدرعة مفخخة ليفجر (مقر الإدارة العسكرية الإماراتية) والحمد لله.

هذه وأعلنت الإمارات عن مقتل 4 من رعاياها في هجمات عدن، فيما لم تعلن المملكة العربية السعودية عن مقتل رعاياها في الهجمات.

إقرأ أيضاً :

إستهداف مقر إقامة الحكومة اليمنية في عدن

خالد بحاح يؤكد إستهداف مقر إقامة الحكومة اليمنية بواسطة صواريخ

الإمارات تعلن عن مقتل 4 من رعاياها في هجمات عدن