التخطي إلى المحتوى
علاج الزهايمر المبكر بطريقة مبتكرة وفعالة جداً

قام مؤخرا المختبر الأمريكي إيلي ليللي بتطوير علاج يبطئ تطور مرض الزهايمر، ولقد تم اختباره على المرضى الذين يعانون من الزهايمر بشكل خفيف فلوحظ أن العلاج “سولانزوماب” solanezumab يقلل من تدهور الحالة العقلية الناجمة عن هذا  التلف الغير قابل للشفاء.

مرض الزهايمر تلف للدماغ غير قابل للشفاء ،وحسب منظمة الصحة العالمية فان عدد المصابين به سيتضاعف بحلول  عام 2030 ، ويصل الى ثلاثة أضعاف عام 2050 ، إذا لم يتم التوصل إلى علاج فعال في السنوات القليلة القادمة.

يمكن لـ solanzumab أن يقلل من تدهور الحالة العقلية بنسبة 34 % :

قدم المختبر الأمريكي ليللي في المؤتمر الذي قامت به الرابطة الدولية للزهايمر نتائج واعدة للعلاج solanzumab والذي سبق اختباره على 2000 مريض مدة 18 شهر.وأظهرت النتائج أن للعلاج أثر على المرضى الذين كانوا في مرحلة مبكرة من المرض ،إذ أن العلاج خفض من تدهور الحالة العقلية بنسبة 34 % ,ومن فقدان القدرة على أداء المهام اليومية بنسبة 18% مقارنة مع المجموعة التي تلقت  العلاج الوهمي.

كشف المرض من خلال الاختبارات البيولوجية :

إذا أثبت علاج في الاختبارات القادمة  فعاليته على المدى الطويل ، فلا يزال من الضروري على الأطباء الكشف على المرض في وقت مبكر ، فالرغم من أنه تم فهم  الآليات البيولوجية للمرض إلا انه لم يتم إيجاد مؤشرات حيوية لتمييز هذا المرض عن غيره من أمراض الخرف.

الكثير من البحوث الجارية في وقتنا الحالي لذا نأمل في أن يتم تطوير اختبارات بيولوجية تسمح الكشف عن هذا المرض حتى قبل ظهور الأعراض الأولى، وبالتالي التعامل معه في وقت مبكر.