التخطي إلى المحتوى
التدخل الروسي في سوريا و التنسيق مع دولة الإحتلال

نقلت وكالة أنباء “روسيا اليوم” أنه على اثر التدخل العسكري الروسي المباشر في سوريا ، قام اليوم وفد روسي رفيع المستوى بزيارة دولة الإحتلال الإسرائيلي بهدف التنسيق العسكري اثر تدخلها في سوريا .

و تعتبر هذ الزيارة في نظر محللين ضمانا  لدولة الإحتلال لحماية حدودها و اعلامها بكافة التحركات الروسية الإيرانية في سوريا خاصةً بعد دعوة البيت الأبيض لموسكو للإنضمام للحلف التي تقوده الولايات المتحدة أو التنسيق التام لتفادي التصادم و لطمأنة الجميع خاصةً بعد استهداف الطيران الروسي لعديد الجماعات المعارضة المسلحة التي تصفها واشنطن بالمعتدلة.

و يجدر بالذكر أن الجهاز الإعلامي لنظام الأسد خلال السنوات الأخيرة و منذ إنطلاق الثورة وصفها بأنها مؤامرة غربية اسرائلية على بلاده ، فيطرح هذا أسئلة حول علاقة إسرائيل بالنظام السوري و مدى ارتباطها بالتدخل العسكري الجاري و تماشي مصالحها مع روسيا و بقاء نظام الأسد بمدى حفاظه على أمنها, خاصةً و أن حلفاء الأسد من حزب الله و إيران برروا تدخلهم في سوريا للحفاظ على نظام الأسد بإعتباره النظام الوحيد الممانع و المقاوم للإحتلال الإسرائيلي و الهيمنة الأمريكية في المنطقة.