التخطي إلى المحتوى
امرأة تجلس في مطعم ماكدونالدز 24 ساعة وهي ميتة

تم العثور على امرأة مشردة في عقدها السادس أو السابع ميتة في أحد مطعم ماكدونالدز في هونغ كونغ، وذلك بعد مرور 24 ساعة من دخولها إلى المطعم، على الرغم من وجود عدد لا يحصى من الزبائن في المطعم إلا أن لا أحد أكترث لها.

وقد كشفت تقارير صحيفة (ساوث تشاينا مورنينج) أن السيدة عُثر عليها ملقاة على طاولة قرب حمام مطعم ماكدونالدز ، وذلك صباح يوم السبت الماضي.

وبحسب ما ورد أن أحد موظفي ماكدونالدز، اتصل بالشرطة بعد العثور على المرأة ميتة في حوالى الساعة 8:30 صباحا، حيث اقترب منها ليجدها فاقدة للوعي وباردة.

وأظهرت لقطات من كاميرات المراقبة الخاصة بالمطعم، ان المرأة دخلت لأول مرة المطعم في 08:39 صباح اليوم السابق وجلست على طاولة لكنها وضعت رأسها على الطاولة فجأة، وبقت على هذا الحال حتى اكتشف الموظف موتها في صباح اليوم التالي.

 

وقالت الشرطة أن الوفاة تبدو أنها طبيعية وغير مشبوهة. وقد تم التطويق على الجثة في المطعم ومن ثم أخذها، كما أن العمال قاموا بتطهير المكان ، قبل أن تسمح الشرطة من إعادة فتح المطعم للعملاء.

وقال متحدث باسم ماكدونالدز: (أن الشركة تعرب عن حزنها إزاء الحادث، مضيفاً أن الموظفين لم يركزوا على المرأة بسبب ضغط العمل لديهم، حيث أن مطاعم وبعض ماكدونالدز تعمل 24 ساعة في اليوم لتكمل أسلوب الحياة العصرية بين الناس في هونغ كونغ).

وأضاف المتحدث: (نحن نرحب بالجميع لزيارة مطاعمنا في أي وقت. وذلك من أجل توفير بيئة طعام مناسبة ولذيذة).

تجدر الإشارة بأن هوية المرأة لم يتم التعرف عليها، بالرغم من وجود شنطة تحملها إلا أن لا يوجد بها شيء يثبت هويتها.