التخطي إلى المحتوى
الرياض تشهد اجتماعا استثنائيا للحكومة اليمنية لبحث الأوضاع في مدينة عدن

قالت قناة العربية الإخبارية السعودية، نقلا عن مصادرها الخاصة، أن الحكومة الشرعية اليمنية ستعقد اجتماعا استثنائيا، اليوم الإثنين، التاسع عشر من أغسطس، آب، في مقر السفارة اليمنية لدى العاصمة السعودية الرياض، من أجل بحث أخر التطورات والأحداث التي شهدتها العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، والممارسات العدائية التي قامت بها القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

ومن المقرر أن يناقش أعضاء الحكومة اليمنية الشرعية، الجهود التي يبذلها التحالف العربي لدعم الشرعية، بقيادة المملكة العربية السعودية، لإعادة الاستقرار والأمن في محافظة عدن والتي أفضت إلى انسحاب عناصر ومسلحي قوات الحزام الأمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي على مواقعهم السابقة في عدن، وتسليم المقار الحكومية والرئاسية للقوات الرئاسية التابعة للرئيس المني عبد ربه منصور هادي، وإنهاء الانقلاب الذي نفذه المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن، في العاشر من أغسطس / آب الجاري.

تجدر الإشارة، أن قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قد أعلنت صباح السبت الماضي، عن انسحاب وحدات المجلس الانتقالي الجنوبي ومسلحي قوات الحزام الأمني، والرجوع إلى مواقعهم السابقة في مدينة عدن، وتسليم المقار الرئاسية والحكومية اليمينة للواء الرئاسي، في استجابة للدعوة التي أطلقها التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

بدوره، أعرب وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، عن ترحيبه بانسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المني، وقوات الحزام الأمنين من مقرات الحكومة الشرعية اليمنية في مدينة عدن، والتي كانت تضم المجلس الأغلى للقضاء، والأمانة العامة لمجلس الوزراء اليمني، والبنك المركزي اليمني في عدن، ومستفى عدن.

وعبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال وزير الإعلام اليمني، أنه “يجري استكمال إجراءات تسليم وزارة الداخلية ومصفاة عدن إلى ألوية الحماية الرئاسية بإشراف تحالف دعم الشرعية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *