التخطي إلى المحتوى
العاهل البحريني يعلن مشاركة المملكة في التحالف الدولي لتأمين الملاحة في مضيق هرمز

أكدت المملكة البحرينية أمس الإثنين، التاسع عشر من أغسطس / آب، أنها ستشارك في جهود تأمين حرية الملاحة والنقل البحري في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز، تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لحماية السفن التجارية وناقلات النفط من التعرض لأي أعمال إرهابية أو تخريبية.

وخلال اللقاء الذي جمعه مع قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، كينيث ماكينزي، أثنى الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل المملكة البحرينية على “الدور الفاعل الذي تضطلع به الإدارة الأميركية، بالتعاون مع الدول الحليفة في ضمان أمن واستقرار المنطقة”، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الحكومية في البحرين.

وأضاف العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى أن مملكة البحرين “ستقوم بدورها في هذا العمل المشترك لتأمين الممرات الدولية للتجارة والطاقة وحرية الملاحة في المنطقة”.

وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية لتشكيل تحالف دولي، لتأمين حرية الملاحة والنقل البحري في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز، ومرافقة السفن التجارية وناقلات النفط خلال مرورها في تلك المنطقة، لحمايتها من أي أعمال إرهابية أو تخريبية.

الجدير بالذكر أن عدد من السفن التجارية وناقلات النفط قد تعرضت لهجمات إرهابية وتخريبية، خلال مرورها في مياه الخليج العربي، حيث تشير أصابع الاتهام إلى تورط السلطات الإيرانية في تلك الهجمات، عقب تصريحات كثيرة منسوبة إلى عدد من مسؤوليها، تتعلق بإغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط، ردا على العقوبات التي أعلنتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إيران، في الأول من مايو / أيار الماضي، والتي تستهدف الصادرات النفطية الإيرانية، وحظر عمليات شراء النفط الإيراني من دول العالم.

ومنذ ذلك الحين، تصاعدت حدة التوتر في مياه الخليج العربي، الأمر الذي دعا الولايات المتحدة الأمريكية لتشكيل تحالف دولي لتأمين شحنات النفط المارة من خلال مضيق هرمز إلى أسواق النفط العالمية، والتي تبلغ نحو 20 % من إمدادات النفط العالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *