التخطي إلى المحتوى
تصريحات نارية من شركة هوواي الصينية على القيود الأمريكية المفروضة عليها

في حلقة جديدة من مسلسل العقوبات الأمريكية على عملاق التكنولوجيا الصيني، شركة هوواي، وعقب سماح إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشركة هوواي بشراء المكونات الإنتاجية من الشركات الأمريكية لمدة شهر إضافي، ردت الشركة الصينية بتصريحات حوية على هذا القرار.

وقالت شركة هوواي الصينية، اليوم الجمعة، الثالث والعشرين من أغسطس / آب، أنها مستعدة تماما للعمل والتعايش في ظل العقوبات المفروضة عليها من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيرة إلى أن أنشطتها لم تتأثر بالقرارات الأمريكية.

وجاءت تصريحات شركة هوواي الصينية، على لسان نائب رئيس مجلس إداراتها، إريك شو، والتي أدلى بها خلال مؤتمر صحفي، بمناسبة إطلاق الشركة لرقائق جديدة للذكاء الصناعي، بمقر شركة هوواي في مدينة شنتشن الصينية.

وجاءت تصريحات نائب رئيس مجلس إدارة شركة هوواي، متماشية مع التصريحات التي أطلقها مؤسس شركة هوواي قبل يومين، والتي أوضح خلالها أنه لا يتوقع أن تلغي الولايات المتحدة القيود المفروضة على هوواي، بسبب الأجواء السياسية الأمريكية، معربا عن ثقته في ازهار شركة هوواي كونها تعمل على تطوير تقنياتها بنفسها.

وقال مؤسس شركة هوواي رين تشينغ، الثلاثاء الماضي، أنه لا يرغب في أن تلغي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القيود المفروضة على شركة هوواي، حال كان الثمن لذلك تقديم الصين لتنازلات في معركة التعريفة الجمركية مع الولايات المتحدة الامريكية، مشيرا إلى أنه على استعداد للتضحية بابنته المحتجزة قيد الإقامة الجبرية في كندا، على خلفية تهم جنائية وجهتها لها محكمة أمريكية، وإطالة أمد المواجهة القانونية الخاصة بابنته.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد وضعت شركة هوواي على قائمتها السوداء، بدعوى قيام شركة هوواي بأعمال تجسسية لصالح الجيش الصيني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *