التخطي إلى المحتوى
مكتب الموازنة بالكونجرس الأمريكي يتوقع ارتفاع العجز في الموازنة الأمريكية 2020 لتريليون دولار

توقع مكتب الموازنة في الكونجرس الأمريكي، أمس الخميس، الثاني والعشرين من أغسطس / آب، أن يبلغ العجز في موازنة الولايات المتحدة الأمريكية خلال العام المالي القادم 2020، سيبلغ نحو تريليون دولار أمريكي، مقابل 960 مليار دولار امريكي للعام المالي الجاري.

ويبدأ العام المالي في الولايات المتحدة الأمريكية، في الأول من شهر أكتوبر / تشرين الأول، ويستمر حتى نهاية سبتمبر / أيلول من العام التالي.

جاء ذلك خلال التقرير الصادر عن مكتب الموازنة في الكونجرس الأمريكي، وهو مكتب غير حزبي، ليتوقع مزيد من العجز في الموازنة الأمريكية، على الرغم من الوعود الانتخابية التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية، والمتعلقة بتحقيق موازنة بين الإيرادات والنفقات، مع سداد جزئي للدين العام الأمريكي.

وأوضح التقرير الصادر عن مكتب الموازنة بالكونجرس الأمريكي، رفع تقديراته لعجز الموازنة الامريكية خلال العام الجاري، بنحو 63 مليار دولار أمريكي، مقابل التقديرات السابقة، ليصل العجز في الموازنة الامريكية للعام الجاري إلى 960 مليار دولار.

وتوقع مدير مكتب موازنة الكونجرس، فيليب سواجل، أن الاتفاق الذي تم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعضاء الحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمريكي، في وقت سابق من عام 2019 الجاري، حول زيادة قيمة الموازنة الأمريكية، سيضيف عجزا يصل إلى 1.7 تريليون دولار خلال العشر سنوات القادمة.

وأضاف مدير مكتب موازنة الكونجرس، أن زيادة الانفاق على أمن الحدود وأعمال الإغاثة في حالات الكوارث، سيزيد من عجز الموازنة الأمريكية بنحو 255 مليار دولار امريكي، فيما سيرتفع معدلات الدين العام الأمريكي خلال الأعوام المقبلة، بسبب ارتفاع الانفاق في قطاع الرعاية الصحية، زيادة معدلات الشيخوخة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *