التخطي إلى المحتوى
تململ في الأوساط الكويتية حول الخطر المحيط بالثروة المائية وأسباب ظاهرة الإسراف

تحدث عدة مواطنين من الكويت حول موضوع أزمة المياه المحتملة مستقبلا وإمكانية نضوبها في ظل الإستخدام المفرط للأفراد للمياه خصوصا على المستوى الإستخدام المنزلي اليومي.

ويعزو كثيرون إرتفاع نسبة الإستهلاك إلى عدم وجود توعية للمواطنين وكذلك إستغلال الثروة المائية بطريقة غير سليمة ومسرفة للغاية.

وقال عبد الله العنزي وهو أحد المواطنين الكويتيين أن إرتفاع نسبة إستهلاك المياه يعود أساسا لإرتفاع نسبة السكان وبالتالي زيادة على المستوى العمراني.

كما شدد العنزي على ضرورة متابعة خطوط التغذية الداخلية من أجل متابعة إمكانية وجود تسرب أو أي شيئ من هذا القبيل وإعتبر أن الأسعار التي تضعها الدولة جد رمزية وهو ما ساهم في الإستعمال المفرط للمواطنين.

ودعا العنزي إلى إجراءات تأديبية ضد كل من يتجاوز كمية الإستهلاك المتاحة خصوصا بالنسبة لأصحاب الشركات والمنازل والعقارات مع ضرورة تغريم المخالفين في حالة تكرار نفس الخطئ.

أما بالنسبة للمواطن مفرح العجمي فقد أرجع أسباب الإسراف في إستهلاك المياه إلى عدم الإقتصاد أثناء غسل السيارات وعدم إستخدام الأجهزة المقتصدة كأدوات الرش المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *